الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> السعودية >> عبدالرحمن العشماوي >> قـراءةٌ في وجهِ الصمت.....!

قـراءةٌ في وجهِ الصمت.....!

رقم القصيدة : 1116 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


أبيتُ سـهراناً، وما تـدري أهَدهِدُ الآهةَ في صـدري
كـأنني مُـؤتًمَنٌ، هَمُّـهُ أنْ يُسَـلمَ الليلَ إلى الفجـرِ
أو أنني ملتـزمٌ صَـادقٌ بصُحْبةِ الأنجـمِ والبـَدر

ِ

نفْسـي على آلامهـا تنطو ي ودمعتي تُفضِحُ عن سِـرّي
تُراودُ القلبَ طيـوفُ المنى فيعجـزُ القلبُ عن الصبرِ
ويبلغُ الدمعُ إلى غــايةٍ لا يختفي فيهـا ولا يجري
كـأنه في مُقلتِي موجـةٌ محبوسةٌ في مُقلةِ البحـرِ
أكتـّمُ الأشـواقَ في خاطري فينبـري في كشْفِها شِعـري
وأجمعُ الأزهارَ في راحتي فيـأنَسُ العطرُ إلى العطرِ
ويحتفي الليلُ بـآمالنــا وتفسحُ الأنجــمُ للبـدرِ
يا مَنْ قَرأتُ اللّومَ في صمتِهـا فصرتُ كـالحائرِ في أمري
قلبي كعصفــورٍ بهِ نشوَةٌ يطيـرُ من وكْـرٍ إلى وكْرِ
خيوطُ هذا الحبّ منسوجةٌ من قبْلِ أنْ تدري ولا أدري
فكلٌّ أمـرٍ عند ميـلادهِ كالطفلِ لا يحبو ولا يجري
قد نعلمُ الغايةَ، لكنّنا نجهلُ منها نقطةَ الصفْرِ
حبّ، فإنْ مسَّتْـهُ كفُّ الخَنا فقد غدا ضّرْباً من العُهْـرِ !
وهلْ يكونُ الحبَّ ذا قيمةٍ إذا خـلا من لذةِ الطُّهـرِ ؟!




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (ريحانة القلب) | القصيدة التالية (آآه يا إيمان)



واقرأ لنفس الشاعر
  • مادلين اولبرايت
  • عندما يحزن العيد
  • الأقصى
  • نعم واللهِ أخجل
  • عتاب .. ووفاء
  • نظرة في شموخ اليتيم
  • ليس هذا عيدي
  • إلى ياسر عرفات ( بعها )
  • شموخ الصابرين
  • أنشودة الفجر


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com