الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر الأندلسي >> ابن سهل الأندلسي >> قبولكَ رَيْعانُ الشّبابِ، فلا ولّى

قبولكَ رَيْعانُ الشّبابِ، فلا ولّى

رقم القصيدة : 11083 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


قبولكَ رَيْعانُ الشّبابِ، فلا ولّى وبِشرُك كالبُشرى على النعيِ أو أحلى
تنيرُ لمستهدٍ وتعصمُ خائفاً فحيناً ترى شمساً ، وحيناً ترى ظلاَّ
برعتَ أبا بكرٍ فلستَ بمرتضٍ رويتهمْ شمساً ولا طلهم وبلا
وَلا خَبَّهُمْ مَشْياً، ولا جِدَّهم ونًى ولا سيفَهُم سوطاً، ولا تاجَهم نَعلا
إذا نحنُ مثلناكَ بالشهبِ أطرقتْ حياءً وقالتْ : بل لهُ المثلُ الأعلى
وبَيْنَ العوالي واليراعِ أُخوَّة ٌ وفيتَ لها الشكلُ لا يقلعُ الشكلا
سأشْكُرُ ما أوْلَيْتَني ولو کنَّني سكَتُّ لكانَتْ حالتي منطقاً فَصْلا
وما الروضُ غضّاً للسحابِ بشاكرٍ ولَكِنَّهُ بالحقِّ يكتبُ ما أمْلى




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (طَمَحتَ بأجفاني فأنسيتَها الغُمْضا) | القصيدة التالية (كيفَ تَرى زَورة َ الخَليجِ وقد)



واقرأ لنفس الشاعر
  • نظرٌ جرى قلبي على آثارهِ
  • سلِ الكأسَ تزهو بين صبغٍ وإشراقِ
  • لَطائفُ آدابٍ فكاهة ُ مجلسٍ
  • كمْ أعيا بحربِ أعزلْ
  • أما لك ترثي لحالة ِ مكمدِ
  • من لي بأن يدنو بعيدُ مزارهِ
  • هل يلحى في حملِ ما يلقى
  • أصيخوا فمن طورِ انبعث الندا
  • أخذوا مَوثِقَ العِذارِ على الخَدّ
  • ليلُ الهوى يقظانْ


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com