الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر الأندلسي >> ابن سهل الأندلسي >> حديثُ عنقاءَ صَبٌّ أدركَ الأمَلا

حديثُ عنقاءَ صَبٌّ أدركَ الأمَلا

رقم القصيدة : 11082 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


حديثُ عنقاءَ صَبٌّ أدركَ الأمَلا حظي من الحسنِ أني بعضُ من قتلا
حقّاً لقد نَصَحَ العُذّالُ لو قُبِلوا السيفُ من لحظِ موسى يَسبِق العَذَلا
طلبتُ حيلة َ برءٍ من محبته فنصَّ لي لحظه الأمراضَ والعللا
يا من غدا كلُّ لفظي فيه من طمَعٍ عسى وليتَ وشِعري كلّه غَزَلا
منعتني يقظة ً ردَّ السلامِ فلم أجرؤ على الطّيفِ في تَكليفِه القُبَلا
كسا خِضابُ اصفرارٍ للضنى جسدي لو كان ينصحُ من ماء اللمى نصلا
شوقي غليكَ ، ولا حملتَ شوقيَ ، قد أفنى القوافي وأفنى الدمعَ والحِيَلا




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (ليلُ الهوى يقظانْ) | القصيدة التالية (هل يلحى في حملِ ما يلقى)



واقرأ لنفس الشاعر
  • كأنَّ الخالَ في وَجَناتِ موسى
  • يا واحداً في الفضلِ حالفني ندى
  • ويأتي من الهِجرانِ زَلّة ُ مُدنَفٍ
  • أضاعَ وقاري مَن عَلِقْتُ جمالَه
  • عليلٌ شاقهُ نفسٌ عليلُ
  • أموسى ولم أهجركَ واللهِ إنما
  • دَنِفٌ قضى عِزُّ الجَمالِ بهُونِهِ
  • كان محياكَ لهُ بهجة ٌ
  • الأرضُ قد لبِستْ رِداءً أخضَرا
  • أهْدَتْ نجاتُكَ عُوذَة َ المتخوِّفِ


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com