الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر الأندلسي >> ابن سهل الأندلسي >> سلِ الكأسَ تزهو بين صبغٍ وإشراقِ

سلِ الكأسَ تزهو بين صبغٍ وإشراقِ

رقم القصيدة : 11070 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


سلِ الكأسَ تزهو بين صبغٍ وإشراقِ أذوبَ فيها الوردُ أم وجنة ُ الساقي
كؤوسٌ تحيّيها النفوسُ كأنها حديثُ تلاقٍ في مسامعِ عشاق
إذا قتلوها بالمِزاجِ ليشربوا أعاشوا مُناهُمْ بين موتٍ وإخلاق
تثورُ كأنَّ الماءَ يلسَعُ صِرْفَها و صوتُ المغني مثلُ هينمة ِ الراقي
بموسى إذا ما شئتَ سكريَ غنَّ لي و أدهقْ كؤوس الخمر أية َ إدهاق
وإن شِئتَ إعجازاً ضربتَ بذكره فؤادي ففجّرتَ العيونَ بآماقي
يصاعدُ أنفاسي ضحًى نَفَس الصَّبا و يقدحُ في الأحشاء نيرانَ أشواقي
إذا أنا حمّلتُ البلِيلَ صبابتي غدت كسَمُومِ الفتكِ لفحة َ إحراق
وتعرفُ مني الريحُ زفرة َ عاشقٍ و يفهمُ مني البرقُ نظرة َ مشتاق




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (أجَذْوة ٌ تُشْعَلْ) | القصيدة التالية (يا سميَّ المصطفى يا بغيتي)



واقرأ لنفس الشاعر
  • مُنًى أطار الفؤادَ عنّي
  • بأبي جفونُ معذبي وجفوني
  • كمْ قلتُ للمحبوبِ بتْ سالماً
  • زار ليلاً فظلتُ من فرحتي أحـ
  • لَطائفُ آدابٍ فكاهة ُ مجلسٍ
  • حُثَّ الكؤوسَ وَلا تُطِعْ منْ لاما
  • و ألمى بقلبي منه جمرٌ مؤججٌ
  • أرقتُ لبرقٍ بالحمى يتألقُ
  • غَيري يميلُ إلى كلامِ اللاحِي
  • خُذْها فصبغُ الظلامِ قد نَصَلا


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com