الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر الأندلسي >> ابن سهل الأندلسي >> جاهَدْتَ في تمهيد حِمصٍ راحلاً

جاهَدْتَ في تمهيد حِمصٍ راحلاً

رقم القصيدة : 11043 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


جاهَدْتَ في تمهيد حِمصٍ راحلاً عَنْها وزِنْتَ فِناءَها مُستَوْطِنا
كالنجمِ حلَّ مُحَسِّناً في أُفْقِهِ وانقَضَّ مِنْهُ حَامِياً ومحَصّنا
كالسيفِ أغمدهُ يكنْ لك حلية ً أو لا فجردهُ يكنْ لك مأمنا
كالبيِ كانَ منَ القصيدة ِ بيتها و ازدادَ حسناً حينَ جاءَ مضمنا
كالغيثِ في البلدِ المحيلِ أتى على حسنِ الدعاءِ وسارَ عن حسنِ الثنا
ولقَدْ تهادَتْكَ البِلادُ فأنْتَ ريـ ـحانٌ هناكَ وأنتَ نوارٌ هنا
بارَاكَ قَوْمٌ في العُلا ولعِلَّة ٍ عزَّ الجمانُ إذا الحصى لا يقتنى
زجُّ القناة ِ مشابة ٌ لسنانها حتى يهمَّ محاربٌ أن يطعنا
دَعْ مَنْ يُنازِعُكَ الغَناءَ فإنّهُ خرسٌ ينازعُ معبداً حسنَ الغنا




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (عندي يدٌ غَرَّاءُ أهدتها السُّرَى) | القصيدة التالية (ما عابَ ساحرَ طرفِه رمَدٌ بِهِ)



واقرأ لنفس الشاعر
  • أيَا مُتَطَفّلاً في الشّعرِ يَبدُو
  • سلِ الكأسَ تزهو بين صبغٍ وإشراقِ
  • كيفَ خَلاصُ القلبِ من شاعرٍ
  • ضَمانٌ على عَينيكَ أنِّيَ عانِ
  • أثارَ الليثَ ألحاظٌ نِيامٌ
  • أسْعِدِ الوجدَ بدمعٍ وكَفا
  • لكَ العُذُر إن لم أُعِدْ زَورة ً
  • يخفُّ بشراً إذا انهلتْ أناملهُ
  • أهْدَتْ نجاتُكَ عُوذَة َ المتخوِّفِ
  • سأشْكُرُ مِنكَ العُقوقَ الذي


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com