الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر الأندلسي >> ابن سهل الأندلسي >> يا سميَّ المصطفى يا بغيتي

يا سميَّ المصطفى يا بغيتي

رقم القصيدة : 11039 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


يا سميَّ المصطفى يا بغيتي يا مُنى نفسي وحظّي من زماني
علقتْ منكَ بناني أملاً ليسَ لي منهُ سوى عضَّ بناني
يا غزالاً صادَ آسادَ الشرى و قضيباً قدْ سبى سمرَ الطعانِ
بَرَّحَ الشوقُ إلى عينَيْكَ بي عجباً أصبو لسهميْ من رماني
لوعة ٌ بي منكَ أم بي لممٌ ما النهى والحبُّ إلاّ طرفانِ
قلْ لحبَّ الصبَّ عنهُ آسلم وكن من سلوّي واصْطباري في أمانِ
شَغَفٌ قُيِّدَ ما يبرحني وفؤادٌ مولَعٌ بالطّيرانِ
ضمنتْ طولَ غرامي مقلة ٌ تُتلِفُ الأنفُسَ في غيرِ ضمانِ
مائِلٌ بالودّ عَنّي نافرٌ مرحٌ كالمهرِ يَطغى في العِنانِ
ليس بدعاً نفرة ٌ من شادنٍ فَرِقٍ أو ميلة ٌ من غُصْنِ بانِ
فرَّ من عدنٍ وقد بانَ على حسنهِ آثارها أيَّ بيانِ
فجرى في مرشفيهِ كوثرٌ وازدهَتْ في وجنتيهِ جنّتانِ
أنْكَرَ العُذّالُ إعلاني بِهِ شَأنُ من يعذلُ فِيهِ غيرُ شاني
الهَوَى عِندِيَ إيمانٌ فَلا بُدَّ مِنْهُ في فؤادٍ ولِسانِ




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (كيفَ تَرى زَورة َ الخَليجِ وقد) | القصيدة التالية (أجَذْوة ٌ تُشْعَلْ)



واقرأ لنفس الشاعر
  • هو البينُ حتى لم تزدكَ النوى بعدا
  • سلْ في الظلامِ أخاكَ البدرَ عن سهري
  • أرقتُ لبرقٍ بالحمى يتألقُ
  • عميدٌ أُصِيبَ عَنْ عَمْدِ
  • رحبْ بضيفِ الأنسِ قد أقبلا
  • انظُر إلى لَونِ الأصيلِ كأنّه
  • زار ليلاً فظلتُ من فرحتي أحـ
  • هو البنُ يا موسى وقد كنتَ ثاوياً
  • منْ منصفي وأميري خصمي
  • شادِنٌ لو جرى مع الـ


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com