الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر الأندلسي >> ابن سهل الأندلسي >> الأرضُ قد لبِستْ رِداءً أخضَرا

الأرضُ قد لبِستْ رِداءً أخضَرا

رقم القصيدة : 11011 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


الأرضُ قد لبِستْ رِداءً أخضَرا و الطلُّ ينثرُ في رباها جوهرا
هاجتْ فخِلتُ الزَّهرَ كافوراً بها وحسِبتُ فيها التُّربَ مِسكاً أذفَرا
و كأنَّ سوسنها يصافحُ وردها ثغرٌ يقبلُ منه خداً أحمرا
والنهرُ ما بينَ الرّياضِ تخالُه سَيفاً تَعَلّقَ في نِجَادٍ أخضَرا
و جرت بصفحته الصبا فحسبتها كَفّاً تُنَمِّقُ في الصَّحيفة ِ أسطُرا
وكأنّه إذ لاحَ ناصِعُ فِضّة ٍ جعلتهُ كفُّ الشمسِ تبراً أصفرا
أو كالخدودِ بدَتْ لَنَا مُبيَضَّة ً فارْتَدَّ بالخَجَلِ البياضُ معصْفرا
والطّيرُ قد قامت عليه خَطِيبَة ً لم تتخذْ إلاَّ الأراكة َ منبرا




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (جاهَدْتَ في تمهيد حِمصٍ راحلاً) | القصيدة التالية (طَمَحتَ بأجفاني فأنسيتَها الغُمْضا)



واقرأ لنفس الشاعر
  • كأنَّ الخالَ في وَجَناتِ موسى
  • يدنيكَ زورُ الأماني
  • فديتكَ ! جنبْ مطمعَ الحين من فتى
  • كمْ قلتُ للمحبوبِ بتْ سالماً
  • يا سالِبَ القلبِ منّي عندما رَمَاقا
  • مُنًى أطار الفؤادَ عنّي
  • جاهَدْتَ في تمهيد حِمصٍ راحلاً
  • غَنّتْ وناصِيَة ُ الظَّلماء لم تَشِبِ
  • منْ منصفي وأميري خصمي
  • كان محياكَ لهُ بهجة ٌ


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com