الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر الأندلسي >> ابن سهل الأندلسي >> ضللتُ بالبدرِ على نوره

ضللتُ بالبدرِ على نوره

رقم القصيدة : 11002 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


ضللتُ بالبدرِ على نوره والنّاسُ يَستهدُونَ بالبَدرِ
أبطلَ موسى فيما مضى و جاء موسى اليومَ بالسحر
مستحسنُ الأوصافِ ممنوعها فَلا تَرُمْهُ بسوى الفِكر
كالماء في السُّحبِ وكالدُّرّ في ال أصدافِ والشادنِ في القفر
لوْ أنه عنّ لحورية ٍ ألقَتْهُ بَين السَّحْرِ والنَّحر
ولَوْ دَعا مَيْتاً بألفاظِه إذنْ للباهُ من القبر
دُرٌّ ثَناياهُ وألفَاظُه فلَقّبُوهُ الكوكبَ الدُّرّي
ما عوذوه العينَ بل عوذوا من عَينه الناسَ هَوًى يَسري
كأنّما الخالُ على خَدّه سَوادُ قَلبي في لَظى الجَمْر
أجرى دمي في خده صبغة ً فاسْوَدَّ مِنه موضِعُ الوِزْر
يا طرفهُ المعتلَّ خذ مهجتي لعلها تنفعُ أو تبري
و لا تردَّ اللحظَ عن مقلتي و اسفكْ دمي حلواً وخذ أجري
يا يوسفَ الحسنِ ويا سامر يَّ الهَجر أشفِقْ للهوى العُذري
أخشى عليك الفيضَ من أدمعي وأنتَ في عَيني كما تَدري
أنت على التحقيق موسى فقد أمنتَ أن تغرقَ في البحر




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (يا سميَّ المصطفى يا بغيتي) | القصيدة التالية (أجَذْوة ٌ تُشْعَلْ)



واقرأ لنفس الشاعر
  • كيفَ تَرى زَورة َ الخَليجِ وقد
  • هاتها كالمنارِ لاحَ النهارُ
  • أسْعِدِ الوجدَ بدمعٍ وكَفا
  • سأُلزِمُ نَفسي عَنكَ ذنبَ غرامي
  • عِينُ الظباء تَجَنّيها
  • فدونكَ من مدحي أزاهرَ روضة ٍ
  • هل الأسى واقيه فليس لي
  • غَيري يميلُ إلى كلامِ اللاحِي
  • غَنّتْ وناصِيَة ُ الظَّلماء لم تَشِبِ
  • مَهْ لائِمي عن مَلامي


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com