الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر الجاهلي >> لبيد بن ربيعة العامري >> أُنْبئْتُ أنَّ أبَا حَنِيـ

أُنْبئْتُ أنَّ أبَا حَنِيـ

رقم القصيدة : 10958 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


أُنْبئْتُ أنَّ أبَا حَنِيـ ـفٍ لا منِي في اللائمينا
أبُنَيَّ هلْ أحْسَسْتَ أعْـ ـمامِي بني أمِّ البنينا
وأبي الذي كان الأرا ملُ في الشتاءِ لهُ قطينَا
وَأبُو شُرَيحٍ والمُحَا مي في المضيقِ إذا لَقينَا
الفتيَة ُ البِيضُ المصَا لتُ أشءبَعُوا حَزماً ولِينا
ما إنْ رأيتُ ولا سَمعْـ ـتُ بِمِثْلِهِمْ في العالمينا
لم تبقَ أنفسهمْ وكا نُوا زِينَة ً للنّاظرِينَا
فلئنْ بعثتُ لهمْ بُغَا ة ً ما البُغَاة ُ بِوَاجِدِينَا
فَمَكَثْتُ بَعْدَهُمُ وَكُنْـ تُ بطولِ صُحبتهمْ ضَنينا
ذَرْني وما ملكَتْ يَمِيـ ـني إنْ رَفَعْتُ بِهِ شؤونا
وافْعَلْ بمالِكَ ما بَدا لَكَ ، إنْ مُعَاناً أو مُعِينَا
واعْفِفْ عن الجاراتِ وامنَحْـ ـهُنَّ مَيْسِرَكَ السَّمينا
وابْذُلْ سَنَامَ القِدْرِ إ نَّ سواءَها دُْماً وجُونا
ذا القدرَ إنْ نضِجتْ وعجِّـ ـلْ قبلهُ ما يشتوينا
إنَّ القُدُورَ لَوَاقِحٌ يُحْلَبْنَ أمْثَلَ ما رُعِينَا
وإذا دَفَنْتَ أباكَ فَاجـ ـعـَلْ فَوْقَهُ خَشَباً وطِينا
وَصَفائحاً صُمّاً رَوَا سيهَا يُسدِّدْنَ الغُضونَا
لِيَقِينَ وَجْهَ المرءِ سَفْـ ـسَافَ الترابِ ولَنْ يقينا
ثمّ اعتبرْ بِثناءِ رهـ ـطِكَ ، إذْ ثَوَى جدثاً جنينا
وَتَراجَعُوا غُبْرَ المرا فِقِ مِنْ أخيهمْ يائِسينا
تلك المكارمُ إن حفظْـ ـتَ فلن تُرَى أبَداً غَبينا
في رَبْرَبٍ كَنِعَاجِ صَا رَة َ يبتئسْنَ بمَا لَقينَا
مُتَسَلبَات في مُسُو ح الشَّعرِ أبكاراً وعُونَا
وحذرتُ بعدَ الموتِ، يوْ مَ تَشينُ أسْمَاءُ الجَبِينَا




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (طربَ الفؤادُ وليتهُ لمْ يطربِ) | القصيدة التالية (هَلْ تَعرِفُ الدَّارَ بسَفْحِ الشَّرْبَبَهْ)



واقرأ لنفس الشاعر
  • يا بشرُ بشرَ بني إيادٍ أيّكُمْ
  • دعي اللومَ أوْ بِيني كشقِّ صديعِ
  • لِلّهِ نافِلَة ُ الأجَلِّ الأفْضَلِ
  • لهندٍ بأعلامِ الأغَرِّ رسُومُ
  • عفَا الرَّسمُ أمْ لا، بعدَ حولٍ تجرمَا
  • أعاذلَ قُومي فاعذلي الآنَ أوْ ذَري
  • لعمري لئنْ كانَ المخبرُ صادقاً
  • إنَّ تَقْوَى رَبِّنَا خَيرُ نَفَلْ
  • أقولُ لصاحِبيَّ بذاتِ غسْلٍ
  • قُومي إذَا نَامَ الخَلِيُّ


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com