الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر الإسلامي >> كعب بن زهير >> نَفَى أهْلَ الحَبَلَّقِ يَوْمَ وَجٍّ

نَفَى أهْلَ الحَبَلَّقِ يَوْمَ وَجٍّ

رقم القصيدة : 10873 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


نَفَى أهْلَ الحَبَلَّقِ يَوْمَ وَجٍّ مُزَيْنَة ُ جَهْرَة ً وبَنُو خُفَافِ
صَبَحْناهُمْ بأَلْفٍ من سُلَيْم وألفٍ من بني عثمان وافِ
حدوا أكتافهم ضرباً وطعناً ورمياً بالمريشة ِ الِّلطافِ
رَمَيْناهم بشُبَّانٍ وشِيبٍ تكفكفُ كلَّ ممتنعِ العطافِ
تَرَى بينَ الصُّفوفِ لَهُنَّ رَشْقاً كما انْصَاعَ الفُواقُ عنِ الرِّصَافِ
تَرَى الجُرْدَ الجِيادَ تَلوحُ فيهِمْ بأرماحٍ مقوَّمة ِ الثقافِ
ورحنا غانمين بما أردنا وراحوا نادمين على الخلافِ
وأعطينا رسول الله منّا مواثِيقاً على حُسْنِ التَّصَافِي
فجزنا بطن مكة وامتنعنا بتَقْوَى الله والْبيضِ الخِفَافِ
وحَلَّ عَمُودُنَا حَجَراتِ نَجْدٍ فألية َ فالقدوسَ إلى شرافِ
أرادوا اللاتَ والعزّى الهاً كَفَى بالله دُونَ اللاَّتِ كَافِ


هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (أنَّى ألمَّ بك الخيالُ يطيفُ) | القصيدة التالية (أمن نوارَ عرفتَ المنزلَ الخلقا)



واقرأ لنفس الشاعر
  • وليسَ لِمَنْ يَرْكَبِ الهَوْلَ بُغْية ٌ
  • لاتُفْشِ سِرَّكَ إلاّ عند ذي ثِقَة ٍ
  • يَقُولُ حَيَّايَ مِنْ عَوْفٍ ومِنْ جُشَمٍ
  • مسحَ النبيُّ جبينهُ
  • أترجو اعتذاري يابنَ أروى ورجعتني
  • نَفَى شَعَرَ الرَّأْسِ القَدِيمَ حَوَالِقُهْ
  • بان الشبابُ وأَمْسَى الشَّيْبُ قد أَزِفَا
  • صَمُوتٌ وقَوَّالٌ فلِلْحِلْمِ صَمْتُهُ
  • أتَعرِفُ رَسْماً بين رَهْمَانَ فالرَّقَمْ
  • صَبَحْنا الحيَّ حَيَّ بني جِحاشٍ


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com