الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر الجاهلي >> عنترة بن شداد >> إذا خصمي تقاضاني بدينٍ

إذا خصمي تقاضاني بدينٍ

رقم القصيدة : 10763 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


إذا خصمي تقاضاني بدينٍ قَضيْتُ الدَّينَ بالرُّمح الرُّديني
وحدُّ السَّيفِ يُرضينا جميعاً ويحكمُ بينكم عدلاً وبيني
جَهلْتُم يا بني الأَنذَالِ قدري وقد عرفته أهلُ الخافقين
وما هدمتْ يدُ الحِدْثانِ ركْني ولا امتَدَّتْ إليَّ بَنانُ حَيْني
علَوْتُ بصارمي وسِنانِ رُمحي على أُفْق السُهى والفَرْقَدَين
وغادرت المبارزَ وسطَ قفرٍ يُعَفِّرُ خدَّهُ والعارِضَيْنِ
وكم منْ فارسٍ أَضْحى بسْيفي هشيمَ الرَّأس مخضوب اليدين
يجومُ عليهِ عقبانُ المنايا وتحجلُ حولهُ غربانُ بينٍ
وآخرُ هاربٌ من هول شخصي وقد أجرى دموع المقلتين
وسوْفَ أُبيدُ جمْعَكُمُ بِصَبْري ويطفا لاعجي وتقرُّ عينى




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (دَعني أَجِدُّ إلى العَلْيَاءِ في الطَّلبِ) | القصيدة التالية (أُعاتِبُ دَهراً لاَ يلِينُ لعاتبِ)



واقرأ لنفس الشاعر
  • ضحكتْ عبيلة ُ إذ رأتني عارياً
  • أرضُ الشَّربَّة ِ تُرْبُها كالعنْبَرِ
  • عجبتْ عبيلة ُ منْ فتى ً متبذل
  • وحقِّ هواكِ لا داوَيْتُ قلبي أتاني طَيْفُ عبْلة َ في المَنامِ
  • فؤادٌ ليسَ يثنيهِ العذولُ
  • ألا ياعبلُ قد زادَ التصابيْ
  • إذا لعبَ الغرامُ بكلَّ حرَّ
  • يا عبلَ خلّي عنكِ قوْلَ المفْتري
  • تركتُ بني الهجيمْ لهمْ دوارٌ
  • ومنْ يكُ سائلاً عني فإني


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com