الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر الجاهلي >> عنترة بن شداد >> ظعنَ الذينَ فراقهم أتوقعُ

ظعنَ الذينَ فراقهم أتوقعُ

رقم القصيدة : 10713 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


ظعنَ الذينَ فراقهم أتوقعُ وجرى بينهُمُ الغُرابُ الأَبْقعُ
خرقُ الجناح كأنَّ لحيي رأسه جَلَمَانُ بالأَخْبار هَشٌّ مُولعُ
فَزَجرتهُ ألاَّ يُفرِّخَ عُشَّهُ أبداً ويصبحَ واحداً يتفجعَ
كمدلة ٍ عجزاءَ تلحمُ ناهضاً في الوكْر مَوْقِعُها الشَّظاءُ الأَرفعُ
إنَّ الذينَ نعيْتَ لي بفِراقهمْ قد أسْهرُوا لَيْلي التّمامَ فأَوْجعوا
ومغيرة ٍ شعواءَ ذاتِ أشلة ٍ فيها الفوارسُ حاسرٌ ومقنعُ
فَزَجرْتُها عنْ نِسْوة ٍ منْ عامر أفخاذهنَ كأنهنَّ الخروعُ
وعرفتُ أنَّ منيتي إن تأتني لا يُنْجني منْها الفرارُ الأَسْرَعُ
فصبرتُ عارفة ً لذلكَ حرَّة ً ترسو إذا نفسُ الجبانِ تطلع




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (حسناتي عند الزَّمانِ ذنوبُ) | القصيدة التالية (دَعني أَجِدُّ إلى العَلْيَاءِ في الطَّلبِ)



واقرأ لنفس الشاعر
  • لعلَّ ترى برق الحمى وعساكا
  • إذا كانَ دمْعي شاهدي كيفَ أجْحَدُ
  • يا دارُ أينَ ترَّحلَ السُّكانُ
  • وأطْرافُ القَنا الخَطّيِّ نَقْلي صَحا منْ سكْرهِ قلْبي وَفاقا
  • هلْ غادرَ الشُّعراءُ منْ متردَّم ( معلقة )
  • أَحْرَقَتْني نارُ الجَوى والبعادِ
  • مدَّت إلي الحادثاتُ باعها
  • وكان لدى الهيجاء يحمي ذمارها
  • كأَنَّ السرَايا بينَ قَوٍّ وقارة ٍ
  • ألا يا عبل ضيعتِ العُهودا


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com