الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر الجاهلي >> عنترة بن شداد >> يا أَبا اليقْظانِ أَغْواكَ الطَّمعْ

يا أَبا اليقْظانِ أَغْواكَ الطَّمعْ

رقم القصيدة : 10708 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


يا أَبا اليقْظانِ أَغْواكَ الطَّمعْ سَوْفَ تلْقى فارساً لا يندَفِعْ
زرتني تطلبُ مني غفلة ً زورة َ الذئبِ على الشاة ِ رتع
يا أَبا اليَقْظان كم صيْدٍ نجا خالي البالِ وصيادٍ وقع
انْ تكنْ تشكو لأوجاع الهوى فأنا أشفيكَ من هذا الوجع
بحسامٍ كلما جرَّدتهُ في يميني كيفمَا مال قطع
وأنا الأَسْودُ والعبْدُ الذي يقْصِدُ الخيلَ إذا النَّقعُ ارتَفَعْ
نسبتي سيفي ورُمحي وهما يؤنساني كلما اشتدّ الفزعْ
يا بني شيبانَ عمّي ظالمٌ وعليكمْ ظلمهُ اليومَ رجع
ساقَ بسطاماً الى مصرعه عالِقاً منْهُ بأَذْيالِ الطَّمع
وأَنا أَقْصِدُهُ في أَرْضِكمْ وأجازيهِ على ما قد صنع




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (حسناتي عند الزَّمانِ ذنوبُ) | القصيدة التالية (دَعني أَجِدُّ إلى العَلْيَاءِ في الطَّلبِ)



واقرأ لنفس الشاعر
  • سلي يا عبل عمراً عن فعالي
  • وإنْ تك حَربكم أمْستْ عواناً
  • عفتِ الديارَ وباقي الأطلال
  • أمسحلُ دونَ ضمكَ والعناق
  • مَا دُمْتُ مُرْتَقياً إلى العَلْيَاء
  • نحا فارسُ الشهباءِ والخيلُ جنحُ
  • يا دارُ أينَ ترَّحلَ السُّكانُ
  • كَمْ يُبْعِدُ الدَّهْرُ مَنْ أَرْجُو أُقارِبُهُ
  • يا عَبلُ أينَ من المَنيَّة ِ مَهْربي
  • سَكَتُّ فَغَرَّ أعْدَائي السُّكوتُ


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com