الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر الجاهلي >> عنترة بن شداد >> صباحُ الطَّعن في كَرّ وفرّ

صباحُ الطَّعن في كَرّ وفرّ

رقم القصيدة : 10701 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


صباحُ الطَّعن في كَرّ وفرّ ولاَ ساقٍ يَطوفُ بكأس خمرِ
أحَبُّ إليَّ من قَرْعِ المَلاهي على كأسٍ وإبريقٍ وزهْرِ
مدامى ما تبقى من خماري بأَطرافِ القَنا والخَيلُ تَجْري
أَنا العبْدُ الّذي خُبِّرْتَ عَنْه يلاقي في الكريهة ِ ألفَ حرِّ
خلقتُ من الحديد أشدَّ قلباً فكيفَ أخافُ من بيضٍ وسمرِ
وأبطُشُ بالكَميِّ ولا أُبالي وأعلو الى السِّماكِ بكلّ فخر
وَيُبصرُني الشُّجاعُ يَفِرُّ منّي ويرعشُ ظهرهُ مني ويسَري
ظَنَنْتُم يا بني شَيْبانَ ظَنَّا فأخلفَ ظنكم جلدي وصبري
سُلوا عني الرَّبيعَ وقد أتاني بجُردِ الخيل منْ سادات بدر
أسرتُ سراتهُم ورجعتُ عنهم وقد فرقتهم في كل قطرِ
وها أنا قدْ برزتُ اليومَ أشفي فُؤادي منكم وغَليلَ صدْري
وآخُذُ مالَ عَبلَة َ بالمواضي وَيَعرفُ صاحبُ الإيوانِ قدري




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (حسناتي عند الزَّمانِ ذنوبُ) | القصيدة التالية (دَعني أَجِدُّ إلى العَلْيَاءِ في الطَّلبِ)



واقرأ لنفس الشاعر
  • قف بالمنازل ان شجتك ربوعها
  • كأَنَّ السرَايا بينَ قَوٍّ وقارة ٍ
  • تركتُ بني الهجيمْ لهمْ دوارٌ
  • عذابُكِ يا ابْنة َ السَّاداتِ سَهْلُ
  • قفْ بالديار وصحْ إلى بيداها
  • ومنْ يكُ سائلاً عني فإني
  • أمِنْ سُهيَّة َ دَمعُ العينِ تذْريفُ
  • لو كان قلبي معى ما اخترتُ غيركم
  • لقينا يومَ صهباءٍ سريّه
  • كَمْ يُبْعِدُ الدَّهْرُ مَنْ أَرْجُو أُقارِبُهُ


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com