الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر الإسلامي >> الخنساء >> أبَني سُلَيْمٍ إنْ لَقيتُمْ فَقْعَساً

أبَني سُلَيْمٍ إنْ لَقيتُمْ فَقْعَساً

رقم القصيدة : 10505 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


أبَني سُلَيْمٍ إنْ لَقيتُمْ فَقْعَساً في مَحْبَسٍ ضَنْكٍ إلى وَعْرِ
فالقوهمُ بسيوفكمْ ورماحكمْ وبنضحة ٍ في اللَّيلِ كالقطرِ
حتى تَفْضّوا جَمعَهُمْ وتَذكّروا صخراً ومصرعهُ بلا ثأرِ
وفَوارِساً مِنّا هُنالِكَ قُتّلوا في عَثْرَة ٍ كانَتْ مِنَ الدّهْرِ
لاقَى رَبيعَة َ في الوَغَى فأصابَهُ طَعْنٌ بجائِفَة ٍ إلى الصّدْرِ
بمقوَّمٍ لدنِ الكعوبِ سنانهُ ذربِ الشُّياة ِ كقادمِ النَّسرِ
ونجا ربيعَة ُ يوْمَ ذلكَ مُرْهَقاً لا يأتلي في جودهِ يجري
فأتَتْ بهِ، أسَلَ الأسنّة ِ، ضامرٌ مثلُ العقابِ غدتْ معَ الوكرِ
ولقدْ اخذنا خالداً فاجارهُ عَوْفٌ وأطْلَقَهُ على قَدْرِ
وَلَقَدْ تَدارَكَ رَأيَنا في خالِدٍ ما ساءَ خيلاً آخرَ الدَّهرِ




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (طَرَقَ النّعيُّ على صُفَيْنَة َ غُدْوَة ً) | القصيدة التالية (يا عينُ فِيضي بدَمْعٍ منكِ مِغْزارِ)



واقرأ لنفس الشاعر
  • كنَّا كانجمِ ليلٍ وسطها قمرُ
  • آلاَ ايُّها الدّيكُ المنادي بسحرة ٍ
  • منْ حسَّ لي الاخوينِ
  • أيا عينيّ ويحكُما استَهِلاّ
  • كلُّ امرىء ٍ باثا في الدَّهرِ مرجومُ
  • سقى جدثاً اكنافَ غمرة َ دونهُ
  • ابكي على البطلِ الَّذي
  • لاَ شيءَ يبقى غيرُ وجهِ مليكنَا
  • هريقي منْ دموعكِ أو افيقي
  • فِدًى للفارِسِ الجُشَميّ نَفْسِي


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com