الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر الإسلامي >> الخنساء >> أعَينِ ألا فَابْكي لِصَخْرٍ بدَرّة ٍ

أعَينِ ألا فَابْكي لِصَخْرٍ بدَرّة ٍ

رقم القصيدة : 10482 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


أعَينِ ألا فَابْكي لِصَخْرٍ بدَرّة ٍ اذا الخيلُ منْ طولِ الوجيفِ اقشعرَّتِ
اذا زجروهَا فِي الصَّريخِ وَطابقتْ طِباقَ كِلابٍ في الهِراشِ وهَرّتِ
شددتَّ عصابَ الحربِ اذ هيَ مانعٌ فألْقَتْ برِجْلَيها مَرِيّاً فَدَرّتِ
وَكانتْ اذا مَا رامهَا قبلُ حالبٌ تَقَتْهُ بإيزاغٍ دَماً واقمَطَرّتِ
وَكانَ ابُو حسَّانَ صخرٌ اصابهَا فارغثهَا بالرُّمحِ حتَّى اقرَّتِ
كَراهِيَة ٌ والصّبرُ منكَ سَجيّة ٌ إذا ما رَحى الحرْبِ العَوَانِ استَدَرّتِ
اقامُوا جنابْي رأسهَا وَترافدُوا على صَعْبِها يَوْمَ الوَغى فاسبطَرَّتِ
عَوَانٌ ضَرُوسٌ ما يُنادى وَليدُها تلقَّحُ بالمرَّانِ حتَى استمرَّتِ
حَلَفْتَ على أهْلِ اللّواءِ لَيوضَعَنْ فما أحْنَثَتْكَ الخَيْلُ حتى أبَرّتِ
وخَيْلٌ تُنادى لا هَوَادَة َ بَيْنَها مَرَرْتَ لها دونَ السَّوَامِ ومُرّتِ
كانَّ مدلاً منْ اسودِ تبالة ٍ يكونُ لها حَيثُ استَدارَتْ وكَرّتِ


هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (تَقولُ نِساءٌ: شِبتِ من غيرِ كَبْرَة ٍ،) | القصيدة التالية (لهفي عَلَى صخرٍ فانّي اَرَى لهُ)



واقرأ لنفس الشاعر
  • يا عَينِ جودي بدَمْعٍ غَيرِ مَنْزُورِ
  • يا عَينِ بَكّي على صَخْرٍ لأشْجانِ
  • مرهتْ عيني فعيني
  • أمن ذكرِ صَخْرٍ دمعُ عَينه يَسجُمُ
  • ألا يا عَينِ ويحَكِ أسْعِديني
  • عينِ فابكي لي على صَخْرٍ إذا
  • لاَ شيءَ يبقى غيرُ وجهِ مليكنَا
  • لقدْ صوَّتَ النَّاعي بفقدِ اخي النَّدى
  • تذّكّرْتُ صَخْراً إذْ تَغَنّتْ حمامَة ٌ
  • أعينيّ جودا ولا تجمُدا


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com